الطموح و العمل والمثابرة والالتزام وقليل من المشاغبة تكون الحياة ناجحة

Saturday, October 22, 2005

قرضى ومشكلتى مع الحكومة



طلعت هاليومين اصوات تنادى باسقاط الديون المتراكمة على المواطنين الكويتين المشكلة كامنة فى اكثر من مكان وعلشان اناقشها لازم نعرف اول شى ليش المواطن ياخذ قرض
اولا اسعار العقار فى الكويت تعتبر خيالية بالنسبة لمساحة البناء وللتوضيح راح اعطى هالمثال
علشان تشترى بيت فى جنوب السرة مساحته 375 متر راح تطلع التكلفة تقريبا 180 الف دينار كويتى فى حين ان هالمبلغ اللى يعادل 600 الف دولار امريكى واكثر ممكن تشترى فيه بيت فى احسن مناطق العالم وعلشان نعرف ترتيب اسعار العقار عالميا
فانكوفر)كندا)
الكويت ومدينة طوكيو
هل احنا البقعه الجغرافية اللى نعيش فيها بيوتنا فيها لبنة من ذهب ولبنة من فضة ما ادرى شنو عندنا علشان تكون اسعار العقار بهالصورة واعتقد هذا خطأ حكومى
خطأ المواطن وينه نلقاه فى اخذ القرض وذلك للفشخرة الزايدة سيارة وسفرة والمرة تحن والريال يبى يتفلسف ان راكب سيارة اخر موديل وسافر الديرة الفلانية
وهذا خطأ من المواطن نفسه وكله بسبب حب الاستعراض بالكويت وحب المظاهر الزايدة مع الاسف
بعدين الخطأ الحكومي الثالث او خلنا نقول ان اهو خطأ غير مقصود وهو ربط سعر صرف الدينار مع الدولار الامريكى بالاضافة الى ارتفاع الفائدة حتى وصل الحين الى 10% واللى يعتبر شى عالى فعلى سبيل المثال المواطن اللى كان قرضه 200 صار الحين340 دينار واللى تعتبر زيادة غير طبيعية
علشان ما نتكلم بدون ما نحط الحلول خلونا نحاول ناخذها بهالطريقة فى ناس بالكويت ما عندها قروض
هل الحكومة تقوم تسكر على اللى عنده قرض واللى ما عنده تروح عليه هم هذى ما فيها مساواة
انزين شنو الحل ؟ بنظرى الحل ان يكون متوسط القروض ياخذ وبعدين تضاف قيمة هذا المتوسط حق الشخص اللى ما عندها قرض على سبيل المثال واحد قرضه 60 الف والثانى 10 الالاف مجموعهم 70 الف نصهم 35 الف تصير الحسبة بهالصورة يتسكر قرض الاثنينه بالاضافة اللى ما عنده قرض ياخذ 35 الف
هذا حل وفى حلول وايد غيرها انا مع انا الدولة تعطى لمواطنينها وهذى مو اول مرة لان فى سنة 1992 تم اسقاط الدين كامل بعد التحرير لكن بنفس الوقت لازم يكون فى قانون يضبط عملية الاقراض من البنوك بحيث ما تصير بهالطريقة الجشعه اللى تتم عن طريق البنوك
سياسيا باعتقادى هذا الامر مرفوض لعدة اسباب اولاها ان سياسة الدولة الداخلية اقتصاديا غير مربوطة بسياستها خارجيا
اجتماعيا باعتقادى مقبول 100%وذلك لان الشريحة الاكبر من الكويتين مديونين لعدة اسباب
اقتصاديا معقول 100% وهالشى بسبب وجود فوائض مالية ولا يقصون على الناس مثل السنة اللى طافت عطوهم كل واحد 200 دينار وتوكل على الله ولا يقولون ان ماكو ميزانية وللعلم بس ترى حسبة الدولة على برميل النفط بسعر يتراوح بين 15 -20 دولار فما بالكم لما يكون سعر البرميل الواحد 61 دولار جم الفايض ووين يروح اذا كان فى مشاريع فالمشاريع اغلبها قايم فيها القطاع الخاص
انا اقول مثل ما يعطون الباكستانى والامريكى والعراقى والفلسطينى (جحا اولى بلحم ثورة) وخل يتوكل على الله بوناصر بدال ما يقول هذا مستحيل وخل الناس تستانس وينتعش اقتصادنا بدال ما اكثر من 97% من الكويتين مدبونين حق البنوك

وسلامى على اللى يهوهو وما يتحرك

2 comments:

RASHA said...

صح وعين العدل أنا معاك فى بعض النقاط..لكن ما أأيدك فى نقطة ان فى كويتيين راح ينظلمون,قول ليش؟
لأن الدول التى نتبرع لهاوالدول التى أسقطت عنها الديون"محتاجه" هل ظلمنا دول أخرى؟!عيل بالله أكو واحد محتاج و ينطر ويسكت ما ياخذ قرض ويقول اظلمونى!هذا اللى قدم على قرض ما قدم الا محتاج,مثل ما تفضلت,واشذنبه هالمسكين اللى راتبه ايطير عالقروض والأقساط!ويشوف مليارات دولته الحبيبه تذهب لدول أخرى وبالأخص الضد!نبنى لهم أكبر المستشفيات والجامعات فى حين جامعتنا ترفع النسب ليضطر المواطن اخذ قرض ليدخل لجامعه مناسبه ويظل شبح القروض يلاحقه,
أن من السهل على الأنسان أن يتكلم ولكن من الصعب أن يعيش هذا الكلام.. وأنا لا أستبعد من كويت الخير أسقاط الديون حتى لو جزء منهاأو حتى لو توزيع عشرةالآف على كل مواطن مثلا,بطريقه أو بأخرى هناك توجد طريقه انشاءالله .. ومن فرج عن مؤمن كربة فرج الله عنه كربه من كرب يوم القيامه

JiBLa CitY said...

الحلول وايد وسهلة
وتنحل بشخطة قلم
لكن
هالحلول ماراح تكون من صالح الهوامير والبنوك
فالبنوك من صالحها ان تمص دم هالمساكين
والهوامير كذلك عايشين على السمك الصغير
والسمجة العودة تبلع السمجة الصغيرة
فتبي تقنعني يالمواطن يالصغير يالمسحوق
انك تحط راسك براس التاجر الكبير؟
انتوا يالطبقة المتوسطة والصغيرة لازم تعرفون مستواكم وماتحطون راسكم براس الكبارية
هذا تفكيرهم
فتبون تطيحون القروض؟
راح يخسرون الجماعه
والبنك منين يطلع فلوس بعدين؟

لو كان القرار عندي
أول شي تصنف الناس اللي ماخذه قروض
في ناس ماخذتها لأسباب قاهرة
مثل العلاج
أو تسديد دين بسبب خسارة في التجارة
وفي ناس ماخذة علشان كماليات أو طراد أو سيارة الخ الخ
وبعدين يتم حساب المبالغ وعمل جدولة وايقاف سالفة الربا
ومنع المعاملات الربوية بشكل كامل
وعدم اسقاط اي شي على المواطن لانه هو من قام بتوقيع العقد وهو بكامل قواه العقلية
فعليه ان يتحمل هذه التبعات ولكننا بالمقابل نقوم بتخفيض الاقساط واعادة جدولتها لكي لا تتجاوز 40% من راتب المواطن
حتى يستطيع العيش بصورة كريمة
ونقوم بتحديد سقف للاقتراض الجديد
بنسبة معينة
ورفع المعاناة عن الكثير ممن سحقوا بسبب هذه القروض
ومنعهم من اخذ اي قرض حتى يسددوا ماعليهم بالكامل
والقيام بالتوعية للطلبة في المدارس
وتعويدهم على التوفير والترشيد في الانفاق
والخ الخ
الحلول كثيرة جدا

لكن

لو كان في تطبيق

:\

( ياريت تشد الحكومة حيلها وتكمل المشوار وتمشي على خطى ازالة التعديات
فكلنا شفنا يوم تطبق القانون على الكبير قبل الصغير الكل التزم
وهذا المطلوب
فيزع الله بالسلطان مالا يزع بالقرآن
وماعليكم من الابواق الزائفة اللي مايحتاج نتكلم عنها
)

__________
__ قلبه متروسة
:)