الطموح و العمل والمثابرة والالتزام وقليل من المشاغبة تكون الحياة ناجحة

Wednesday, August 22, 2007


لنا وقفة

نحن ضد أى اسلوب من اساليب الحجر على الفكر ومع تطبيق القانون على المخطئ ولكن التطبيق اجراءات تعسفية على من لا يخطئ قبل ان يكون اسمه ( متهم) يعتبر مهانة للعقل


عندما يكون هناك نهر و يرتوي منه أهل قرية ويأتي علية القوم لكي يوقفوا هذا النهر ويبدأوا بالتفضل على أهل القرية بكوب واحد بالشهر فهذا إجحاف

ما حصل من خلال اعتقال الأخ بشار لا نريد تصعيده ولكن لنا هنا كلمة كيف لوطن أعطي أبناءه الحرية منذ نشأته وفجأة يريد محاسبته عليها

-----

كنت أتمنى من جهاز أمن الدولة قراءة مقال الدكتور غانم النجار فى صحيفة الجريدة اليوم

لقراءة المقال
بمختصرها ماذا لو قام ضابط من العلاقات العامة بالاتصال او من أمن الدولة بطريقة محترمة بدون ما يتم التهجم على الشخص بالشارع وكأنه تاجر مخدرات وطلب المقابلة بطريقة ودية وفي حالة عدم التواجد يتم اتخاذ الاجراء الاخر

والا كيف يمكن تفسير ومعرفة التوجه الى الشخص وإلقاء القبض عليه بدون الاتصال فيه واستدعاءه هو اسلوب المخابرات المصرية والسورية القديم المتهالك وخصوصا انها قضية فكرية ومن المعتقد ان اغلب القضايا الصحافية والفكرية تكون من اشخاص محترمين وليسوا اصحاب سوابق اخلاقية او شئ مشين

------

نحن فى دولة أنعم الله عليها بالوحدة والعيش المسالم لماذا هذا الشد من الجهات الامنية هل مارس فعلا بشار ما يستحق من اعتقال ؟

الم يكن متجاوبا مع الضباط ؟

اذن هو مواطن المفترض ان يكون صالح ولم يتوانى بشيئ فالاسلوب القمعي وأساليب أفلام السبعينات السخيفة عملية تنم عن عقلية ترفض التعاون والاعتراف بأن هناك شعب عقلاني يحترم القانون ويميز الصواب من الخطأ

كلمة أخيرة الى جميع الاطراف

تصعيد اى قضية دون التوجه للعقل والتهافت على اسلوب الثورجية يؤدى للمهالك فتريثى يا حكومة واستخدمى اسلوب أرقى فى التعامل ويا شباب الوطن مدوا ايديكم وبادروا للعطاء وانتظروا ردة الفعل

27 comments:

Bo Jaij said...

شكرا على إشارتك لمقال الدكتور غانم النجار

لابد من الإرتقاء بأساليب الضبط و الإستدعاء للتحقيق...ليس فقط كون الشخص برئ حتى تثبت إدانته

و لكن هناك فروقات كبيرة فى نوعية و طبيعة الجرائم التى تتعامل معها أجهزة الداخلية و بالتالى لا يمكن بأى حال من الأحوال تجاهل تاريخ و سمعة الشخص المتهم و إذا ما كان من أصحاب السوابق أو لا ...و أيضا التمييز إذا ما كان هذا المواطن أو المقيم متهم بجرائم خطرة كإرهاب و قتل و مخدرات ...أو تجاوز قانون النشر من خلال مقال بجريدة أو تعليق بمنتدى


ما يجوز هذا الكلام يا داخلية...التعسف بعملية الضبط و التحقيق و قبل حتى التثبت ما غذا كان الشخص فعلا مذنب

و هذا ما حدث هنا مع بشار و جاسم...لا خلاف على أن هناك تجاوز صار بالتعدى على الذات الأميرية بالمنتدى و هو شئ للاسف يحدث بكل المنتديات و المشرفين دائما يتصدون بمسح و منع هذه التجاوزات..و بالتالى يمكن بسهولة و برقى إستعداء المشرفين على المنتدى و خاصة أن الموقع به اسماء و صور المشرفين و التعاون معهم لكشف المسئ و المتجاوز و هم بالتأكيد لن يرفضوا القيام بذلك...فالذات الأميرية رمز لكل الكويتيين و منهم الشباب المشرفين على المنتدى


أما ما حدث فهو غريب و مستهجن و لم نتعود عليه بتلتا كمواطنين ...و لهذا كانت ردة الفعل الغاضبة و التى تستمر حتى هذه اللحظة لفشل الداخلية بإعطاء تبريرات مقبولة لما حدث للصحفيين الكويتيين


هذى المسألة شددت عليها بمدونتى المتواضعة..إحترام الذات الأميرية مسألة فطرية عند كل شباب المدونات و حتى المنتديات بكافة توجهاتهم..و كل التجاوزات التى تحدث يتم إلغاءها بشكل أوتوماتيكى فغالبيتها تأتى من جهات غير كويتية و تريد خلق فتنة بالبلد


شكرا مرة أخرى

2 u ALL said...

مشاري ..!! دوماً تعجبني "الوسطيه" في طرحك وأفكارك وكتاباتك ..!! سلمت يداك ..!!؟

محـــــارة said...

كلامك صحيح أخوي مشاري واتفق وياك

التصعيد بالموضوع اكبر من حجمه مو من مصحلة الجميع

الي مستنكرينه كلنا أهيه الطريقه بالقبض والأساليب الي تم التعامل معاهم .. بالإضافة أنه تعلمنا أن نتكلم .. تربينا على الحرية

للأسف ماقريت المقالة :( .. شنو كتبوا يستدعي كل الي صار مادري

على العموم دائما مميز بالوسطيه بطرحك بشكل هادئ .. واصل

Q8i_Blogger said...

كلامك عين الصواب ... لا يجب التصعيد

استغرب من البعض أي قضيه إلى كما يسمونها مواجهات مع الحكومه وحركات معارضه ... على شنو مادري

جان زين كل الناس تفكر مثلك بحياديه وعدم تعصب

ناوي أكتب عن موضوع التصعيد الي صار

يعني احنا كلنا وقفنا مع اخونا بشار بس اشدعوه كل هل التهديدات الي وصلت حتى لى رئيس مجلس الوزراء
ليش مانلجأ إلى التهدئه والحلول الأخرى

خرواش said...

اصبت يا مشاري

ولكن علينا نحن كمواطنين ان لا نمرر هذه التجاوزات بسلام و ان نضع حد لكل من يتطاول و يهين و بكذب

للأسف بدأ العد التنازلي و بدأت صوره الحل الغير دستوري بالةضوح اكثر فأكثر

om-bukhnag-zare said...

اخيي العزيز مشاري

صدقت على الحكومة ان تمد يدها وان ترتقي باسلوبها في التعاطي مع الشعب وبالأخص فئة الشباب الواعي

نحن في دولة يفترض انها محكومة بالقانون
ودولة تحترم دستورها

حافظك الله

Bo Jaij said...

Q8i_Blogger

يا أخى إذا ما صعدنا على مسألة التجاوز على كرامة و أعراض الكويتيين عيل متى؟...عندما يخسر المنتخب بكاس الخليج أو يزداد سعر اللحم؟؟


مسألة مبدأ لا علاقة لها بشخصى بشار و جاسم و توجهاتهم السياسية...خلك محايد و إبتعد عن تسييس القضية


بشار و جاسم تم القبض عليهم بتعسف كما وصف الأخ مشارى و تعرضوا للإهانة...و تم تفتيش منزل بشار الصايغ بوجود عائلته الكريمة دون أى أذن و مصادرة أغراضه الخاصة من لاب توب و برامج كمبيوتر


هل ترضاها لأى أحد من أهلك؟؟

هل نرضاها كمدونين لأى مدون كويتى آخر..ليبرالى كان أو أخوانى أو سلفى أو شيعى؟

لا و ألف لا

نحن مدونين نتناقش هنا بأمور تهمنا و تهم بلدنا و الكل معرض للخطأ...و لكن تبقى كرامة الإنسان خط أحمر لن نرضى بتجاوزها و سنصعد الأمور حتى ياخذ كل صاحب حق حقه


شكرا

Kuw_Son said...

أولا .. قرأت المقابلة في جريدة الوطن .. أعجبني ردك .. بارك الله فيك

ثانيا :

كلام متزن و راقي الله يعطيك العافية
نتمنى من السلطات تفعيل القوانين و عدم تجاوزها بشكل عشوائي يشوه صورة الحرية في ديرتنا ..

vancouver said...

شكرا مشاري على المقال المنقول

حبيت اقول شغلة

اللي صار مو شيء هين
لاني افكر في الموضوع
على اساس احساسي لو صار لواحد
من اخواني او ابوي او حتى انا
!!!

تخيلوا ننتل من هدومنا بالشااااارع
علبونا تحقيق
??

الشغلة ماينسكت عليها ابدا

لازم تعرف الحكومة ان الشعب
واي فرد من الشعب له كرامة
وله حقوق
مو طوفة هبيطة


مهما كان المبرر الاسلوب لازم يكون حضاري
ورسمي مو شغل حواري
وفتوات ومصبنة شوارع
!!!

اسفة على هالكلام بس هذا اللي صار






تذكرت لمامرة تواجهت مع وحدة من بنات الاسرة
على قضية ما
جان بكل بساطة وقلة ادب تقولي
الحين باتصل عليهم يجرونج ويبهذلونج
!!!!!!!
تخيييييييل
طبعا انا متاكدة انه اهي
بمخها وتربيتها عندها مشكلة
واكو واااايد ناس والنعم فيهم
من الاسرة
بس تخيل انه ببساطة احد يقولك جذيه
!!!

طبعا ردت فعلي اني عطيتها
اسمي الكااااامل ووين عنوانا
ومكان عملي ..وقتلها اذا فيج
خير لمسي شعرة مني
طبعا طخخخخت لما اعرفت انا منو
بس تخيل لو نفس الموقف يصير
حق انسان ثاني بسيط وما عنده ظهر
??
يروووووح فيها




الاسلووووب لازم يتغير ، انا مادري هاللي يشتغلون بالاماكن اياها
ما يعطونهم دورات اشلون يتعاملون مع الاوادم بطريقة بروفيشينال مو بهمجية
??

qesat_5ayal said...

يزاك الله خير على المقال المتزن

واللي صار أثار كثير من الشعب الشباب المثقف الواعي

مثل ما قلت وقالوا محد يمسك مدونة أو يكون له طرح على مستوى ويكون مرتفع بعين الناس الا انه عارف انه طرحه يوافق توجهه ثم يوافق مستوى عالي من الاتزان ..

تنكتب مقالة ، تنكتب بوست ، إهو بالنهاية قلم يطرح فكره والفكر يتناقش بفكر آخر مو بأسلوب البوليسي


في ناس كثر ، ما بينوا عدل لكنهم أكيد من الناس المعارضة للصيحة اللي صارت .. أنا أقول لولا الصيحة والكتابات لما التفت كثير منا لهالقضية وأولهم أنا

وهالكثر طغى عليهم تواجدنا نحن وما يبينون لكنهم موجودين وأستغرب عقلياتهم ، لما يدافعون عن تصرفات امن الدولة وقولون يحق لهم تصرفهم الهمجي ، ليش تنطرح مسألة التعدي على الذات الاميرية ..

أو عندما يقولون " هذا شباب طائش" فليعش الطيش ما دام ذو فكر معتدل وصاحب قضية ..

محد ييرضى يتعدى ،،مثالك جدا عجبني مال النهر .. فنحن أبناء الكويت منها ارتوينا .. احنا بنقلب ؟ ليش احنا تعودنا نقلب ؟ واشلون نقلب الا اذا شفنا شي ما عشنا عليه ولا تعودنا عليه وهو الاسلوب البوليسي!!

اللي يعارض مسألة التصعيد ، او يتمنى يطخطخ القضية بعد الافراج ، لأنه تـم لنا مانريد ، هل يتوقع هذا اللي نبيه وبس ؟ مستقبلا يتلونه من فراشه عشان كتب بوست ،

لحظة شوفوا الاسلوب " يتلونه من فراشه " هل هذا مستوى أدبي راقي ،، للأسف لأ

واذا فيها تصعيد او مثل ما نقول ما نسكت هذا ما يعني اننا بنسوي حرب !
نكلمهم ونحاكيهم بعقولنا مو بتصرفاتهم
الهمجية..

مسألة أخيرة حازة بخاطري:
موضوع التفتيش مهين ومهين جد
بالله حاطة أسرار شخصية شلون يعني !

وفوق هذا بدون أذن نيابي !


اللـه كريم

شكرا لك اخوي مشاري
أتحت لنا المجال لكثير من الكلام
المعذرة :)

AuThoress said...

مشاري يا صديق ...
في أحيان كثيرة لا يُفيد الاتزان أو التّمهــل في التحرّك،كلامك في هذا البوست ، ذكّرنــي ببعض الاصدقاء، جمّلهم الله، عارضونا بشدة يوم قررنا الاعتصام ضد التعسف في منع الكتــب الذي تحرّكنا لأجله قبل اسبوع واحد فقط من اعتقال جاسم وبشار، ولا أدري الى اليوم هل كان اعتصامنا شوكة نكأت جرح "احد ما" الله أعلم، يومها او قبلها ردد احد الاصدقاء، عافاه الله، ليش التصعيد؟ هذا قانونكم وما يفرضه.... كانت كلمة واحدة رددتها عليه : مع الاسف ، انت كاتب؟

تستنكر التصعيد وهدفك الاسمى في الحياة ان تُعبر بكلماتك وتنوّر الطريق لأجل الآخرين، فماذا تبقى كي يحين الوقت للتصعيد، على رأيك؟

تعرف مشاري..
يومها خرجنا وبنا عزم أكبر على الاعتصام، الذي راهن الكثيرون على انه ســـيفشل، وما كان إلا أن نجح بفضل الله، وبفضل عقول مستنيرة تحب الخير لهذه الارض التي لا تستحق،تكاسلنا وخوفنا ولا خيبتنا، التي يسميها البعض تمهّل....
ولعل أوضح ردّ على نجاح التجمع، كان حضور ثلة الاصدقاء الذين عارضوا وبشده، اعتصامنا منذ كان فكرة مجنونة قيد التطبيق....


الشعب هو مصدر السلطات
الشعب يتحرّك كي تكون الكويت أزهى وأجمل

محبتي لكل كلماتك

الحارث بن همّام said...

عين العقل يا مشاري ..

طبعاً هو من الضروري أن يكون للدولة جهاز أمني يعالج هذا النوع من القضايا ..
وهذا الجهاز بطبيعته حساساً جداً .. ومن الضروري أنه يتعامل مع القضايا بشكل حساس كذلك ودقيق ..

وهذا مالم يتعلمه أصحابنا هنا .. فتعاملهم مع تاجر المخدرات و الصحفي سواء .. لا ينزلون الناس منازلهم ولا يتحرون الحقيقة , بل إنهم ينتزعونها نزعاً - هذا إن كان ما ينزعونه حقيقة - .

أظن أنهم محتاجون لدورة في فن الحوار والاستماع

الحجـــيّه said...

السلام عليكم جميعا
أخ مشاري الداخلية و امن الدولة كلهم يبيلهم من يفهمهم أن الإنسان له كرامه
ولازم يكون عليهم رقيب لان التمادي باستغلال المنصب زاد عن حده لابد أن يستعيد القانون هيبته ويعرف كل إنسان حدود عمله ولابد يعاقب كل من تمادى باستغلال منصبه لمصالح شخصيه وهذا أكثر ما يكون بالداخلية مع الأسف والحسرة
ياريت يخترعون ابر للذمة والضمير يمكن ينصلح الحال

magnoonah said...

دايما لك وقفه غير محايده وراي يثير الجدل للوصول للحقيقه

فعلا الي صار مو شي هين
وما نقدر والله طنشوا وسمحوهم عشان هم متاثرين بافلام الاكشن يحليلهم

لانه عيب في بلد حضاري ومتطور يصير جذي

لا اسلوب ولا تفكير قبل الاداء على الاقل مو جدام الكل

اذا بليتم فاستتروا

يكون يعني مسوينه عبره لغيره

الله يحفظ الكويت واهلها من اهلها

Mishari said...

Bo Jaij : لا شكر على واجب اولا
ونحن فى دولة قانون والزمن يتطور ومن الطبيعى ان تتطور اساليب الضبط والاحضار وخصوصا مع القضايا الفكرية لنطلق عليها مجازا
ولكن ما يحدث ان لا يوجد تفرقة بين بائع الممنوعات وبائعة الهوي وبين كاتب فى جريدة

نعم أنا ارفض التعسف بحق اى انسان قد يكون ارتكب خطئ بنظر القانون ولكن يجب التميز بين الحالتين

ولكن هناك اشارة مؤلمة ايضا يا بوجيج كنت اتمنى ان ما حدث ان يحدث من قبل النواب للدكتور احمد البغدادي واتذكر الدكتور سيف عباس وهو مكبلا نفسه بالسلاسل دفاعا عن البغدادي
وبغض النظر عن توجه الدكتور البغدادي ولكننى استغرب على عدم تحرك نواب المجلس فى تلك الفترة

Mishari said...

2 u ALL : اشكر ثقتك الغالية اخي الكريم وتأكد اننى احاول بقدر الاستطاعة الوصول الى التوازن بين ردع الباطل والوقوف مع الحق حتى لو كان مخالفا لتوجهي

اشكرك مرة اخري

Mishari said...

محـــــارة : تأكدى انا مع التصعيد لو كانت القضية قائمة
ولكن مجلس الوزارء طلب فتح ملف لما جري
فيعنى انه يجب الانتظار ورؤية النتائج
ولكن التصعيد من طرف قبل رؤية ما سيفعل هذا اعتقد انه مباغتة وعدم تعاون

Mishari said...

Q8i_Blogger :نعم عزيزى هذا ما اقصده
ان الوقوف مع الحق هو شئ ضرورى ولكن التصعيد وعندم الانتظار للرد الحكومي بشأن ما حصل هو امر يدعو لاثارة الناس

Mishari said...

خرواش : نعم عزيزى انا شخصيا ضد اى نوع من انواع الشد ومع ان يعيش المجتمع ضمن خط مستقيم وتناسج اجتماعي حتى لو اختلفت الافكار
ولكن مشكلة حكومتنا تدفع الشباب للتصعيد والشباب بدورهم يمتلكون القضية التى يحق لهم التصعيد فيها ولكن من المستفيد الاول من التصعيد هذا السؤال الذي يحتاج للحل

bojaij: نعم نصعد لو كانت القضية قائمة واعتقد وصولها للجنة تحقيق من مجلس الوزراء يعطي للقضية اهمية ناهيك عن متابعه القضية لها من قبل بعض اعضاء مجلس الامة لذلك اعتقد ان الوضع لا يحتاج لتصعيد من الشباب حاليا ويكفى عملية التصعيد
النيابي -الحكومي

Mishari said...

Kuw_Son : اشكرك عزيزى ما قصرت
ولكن صدقنى المشكلة ليست فى القوانين ولكن هي فى امزجة الناس التى تطبقه
فان ارادت ان تطبقه على

لعنت والدينى
ولكن ان اردات ان تدلعنى خلتنى ملك زمانى

Mishari said...

vancouver : الاسلوب راح يتغير لان اللى صار كان درس للحكومة انها تشوف وتعرف ان الشعب والناس كلها ما ترضى على اللى قاعد يصير وما اعتقد ان ما استفادوا من الدرس

اما سالفة صديقتج اللى تكلمتى عنها هالنوع من الناس عايشة بحلم وايد صعب ان يتحقق

Mishari said...

qesat_5ayal : صدقينى محد يرضى على اللى قاعد يصير ومثل ما تفضلتى احنا ناس تعودنا على الحرية ومن الطبيعى تكون هناك ردة فعل سلبية جدا من الشعب لما يشوفون حقهم ينوخذ
اللى صار يجب ان يكون علامة فى تاريخ الحريات على انها لا تمس
والدستور نص ان الحريات تتوسع ولا تضيق

Mishari said...

AuThoress : قد تكون نقطتى لم تتضح لك

اولا انا مع التصعيد وقت الحدث لكي ينتبه الجميع
ولكن ما بعد الحدث مالذى جري
اولا بطلب من مجلس الوزراء تتشكل لجنة تحقيق لما جري
ثانيا النواب تحركوا بايجابية نحو الحدث
ثالثا الحكومة وعت ان الحريات خط احمر لا يمس الا ان عملت لفة عليها بقانون جديد

فلهذه العوامل اقول يجب ان ننتظر ونرى ردة الفعل من الحكومة التى اتوقع انها ستكون ايجابية ومن صالح توسعة الحريات
ونري ايضا مالذى سيقوم به النواب الافاضل
وان كان هنالك ضغط فيجب ان يأخذ المنحى الرسمى وذلك بالضغط على ممثلين الشعب وليس بان يكون بشكل جماعي وهذا ايضا لعدة اسباب
ابسطها بان لا تكون هذه موجة ويأتى من يريد ليركبها ويعمل فيها بطل على حساب الشباب الذين يعملون ويسهرون لكي يأتى بالاخير صاحب اللموزين ويرتجل كلمتين ركيكتين ويمضى

Mishari said...

الحارث بن همّام : هنا مكمن الخطأ عندما يعامل تاجر المخدرات و صاحب قضية فكرية بشكل واحد
وهذا قمة العيب
ولذلك عندما يكون هذا الشخص صاحب القضية الفكرية يعامل بصورة سيئة يجب التوقف هنا والاشارة بان ما يحدث ما هو الا استهزاء بالعقلية

Mishari said...

الحجـــيّه : وانا معاج وهذى مسؤولية مجلس الامة انها تنبه المسؤولين ووزير الداخلية بطريقة التعامل مع هذه النوعية من القضايا
ماذا لو كانت سيدة التى كتبت
كيف سيكون تعاملهم مع الحدث؟

Mishari said...

om-bukhnag-zare :لهذا يجب التأكيد على ان الحكومة يجب عليها اظهار حسن النية مع الشعب فبالاخير نحن مصدر القوة لهم

Mishari said...

magnoonah : بالعكس اهم اغلطوا واقدروا يخلونه بطل جدام الناس وان حقق موقع متقدم جدا فى الدفاع عن الحريات